أعلن المدير التنفيذي لشركة "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، خلال مؤتمر "إف8" للمطورين في سان خوسيه، أنَّ التطبيق سيتضمن قريباً خاصية مواعدة على الموقع.

يدخل فيسبوك بهذه الخاصية، وفقاً لموقعBuzzFeed، عالماً كان قريباً منه لكنَّه لم يدخله من قبل، وهو عالم المواعدة الإلكترونية.

يوجد بالتطبيق بالفعل أهم مكونات المواعدة الإلكترونية، وهو التسجيل المستمر لحالة العلاقات بين البشر، وهو الأمر الذي انبنت عليه معظم خدمات المواعدة، مثل Tinder وBumble و Hinge.

ولكن هذه المرة، سيصبح فيسبوك لاعباً في هذا العالم بنفسه. وقال زوكربيرغ عن ذلك في المؤتمر، الثلاثاء (1 أيار)، "هناك 200 مليون شخص على فيسبوك يذكرون في معلوماتهم على حساباتهم الشخصية أنَّهم عزاب  single، لهذا من الواضح أنَّ هناك شيئاً يجب أن نفعله بخصوص هذا الأمر. واليوم، نُعلن عن إطلاق مجموعةٍ جديدة من الخصائص قريباً، تتعلق بالمواعدة".

وأضاف أنَّ الخدمة ستكون اختيارية، ولن يُطابِق الموقع بين المستخدمين وأصدقائهم على فيسبوك. ولن يتمكن الأصدقاء من رؤية حسابات المواعدة الخاصة بالمستخدمين.

وتابع زوكربرغ، منتقداً منافسيه الجدد، "الغرض من هذا هو بناء علاقات حقيقية طويلة المدى، وليس فقط علاقاتٍ قصيرة غير جدية". وعقب إعلان زوكربيرغ على الفور، انخفضت قيمة أسهم شركة Match Group التي تملك تطبيقات TinderوOkCupid، وبعض التطبيقات الأخرى بأكثر من 15% من قيمتها.

التعديلات الجديدة التي يقوم بها فيسبوك تجعله أكثر تدخلاً في حياة المستخدمين، في الوقت الذي تعاني فيه الشركة من اتهامات باختراق حسابات مشتركيها وتسريب بياناتهم. إذ أقرَّ موقع فيسبوك، المتورِّط في فضيحة استغلال بيانات شخصية، في 16 أبريل/نيسان 2018، بأنه يجمع بيانات روَّاد الإنترنت، بما في ذلك عندما يكونون خارجه، وهي ممارسة يؤكد أنها غير محصورة به فقط.