حددت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، السبت، الأولويات التي يعول عليها العراق في مؤتمر الكويت للمانحين الذي من المنتظر أن ينطلق الإثنين المقبل ويستمر ثلاثة أيام.

وذكر بيان للأمانة، اليوم (10 شباط 2018)، أن "أجندة المؤتمر التي سيحملها وفد العراق الرسمي الذي يضم عدداً من الوزراء والمسؤولين في الجهات ذات العلاقة من الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان، بالإضافة إلى محافظي المحافظات كافة، ستتضمن ثلاثة محاور أساسية وهي "إعادة الإعمار، الاستثمار ودعم الاستقرار والتعايش السلمي".

واعتمدت الحكومة في محاورها المذكورة، بحسب البيان، على مجموعة من الدراسات وزعت على الأيام الثلاث، حيث سيتناول اليوم الأول مناقشة دراسة مسح الأضرار والاحتياجات، فضلاً عن مشروعات دعم الاستقرار والمصالحة المجتمعية والتعايش السلمي.

في حين سيتناول اليوم الثاني مناقشة دراسة أخرى تبين الإجراءات الخاصة بتهيئة البيئة المناسبة للاستثمار، وتضمنت عرض 212 مشروعاً استثمارياً لجميع قطاعات الاقتصاد العراقي بما فيها مشروعات في إقليم كردستان والتي سيعلن عنها خلال اليوم الثاني للمؤتمر بعنوان "استثمر في العراق".

ولفت بيان الأمانة العامة لمجلس الوزراء، إلى أن اليوم الختامي للمؤتمر الذي سيرعاه كل من أمير دولة الكويت، ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس البنك الدولي ومنسق الاتحاد الأوروبي، سيخصص للإعلان عن الدعم الذي ستقدمه الدول المشاركة إلى العراق.

 

وكان مسؤولون أميركيون وغربيون، أوضحوا في تصريحات صحفية، أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة لا تعتزم المساهمة بأي أموال في المؤتمر في خطوة يقول محللون إنها قد تمثل ضربة جديدة لمكانة واشنطن على الساحة الدولية، وفق ما نقلته وكالة "رويترز" للأنباء.