لأول مرة تضمنت القائمة القصيرة التي أعلنت عنها لجنة تحكيم جائزة "مان بوكر الدولية" للراوية، رواية عراقية حملت عنوان "فرانكنشتاين في بغداد" للروائي، أحمد سعداوي.

وتروي "فرانكشتاين في بغداد" قصة بائع عاديات في حي شعبي في بغداد يقوم بلصق بقايا بشرية من ضحايا الانفجارات في ربيع 2005 ويخيطها على شكل جسد جديد، في استلهام لرواية ماري شيلي الشهيرة "فرانكنشتاين".

وتضم القائمة القصيرة لـ "البوكر الدولية" التي أعلنت عنها مؤخرا، خمس روايات أخرى هي: "فيرنون سوبوتيكس" للفرنسية فيرجيني ديبانت، و"الكتاب الأبيض" للكورية الجنوبية هان كانغ، و"العالم يستمر" للمجري لازلو كراسناهوركاي، و"مثل ظل باهت" للإسباني أنطونيو مونوز مولينا، و"رحلات" للبولندية أولغا توكارتشوك.

ويعد الروائي العراقي، أحمد سعداوي، خامس روائي عربي يترشح للجائزة بعد المصري نجيب محفوظ، واللبنانيين أمين معلوف وهدى بركات، والليبي إبراهيم الكوني.

وسبق لسعداوي الفوز بالنسخة العربية من جائزة البوكر في 2014 عن العمل نفسه.

و"مان بوكر" هي جائزة بريطانية من أرفع الجوائز في عالم الأدب وعادة ما تؤدي لارتفاع مبيعات كتب الفائزين بها.

وقد تم تخصيص جائزة دولية تحمل الاسم ذاته منذ العام 2005، يتاح من خلالها اختيار روايات وأدباء من كافة أنحاء العالم صدرت أعمالهم بالإنكليزية أو ترجمت لها. وسيتم الإعلان عن الفائز بالجائزة لعام 2018 في 22 أيار.