قال رئيس غرفة التجارة في إسطنبول، أوزتورك أوران، إنه إذا كان قرار مجموعة "mbc" السعودية وقف بث الدراما التركية على قنواتها موقفا ضد تركيا فإننا كمستثمرين نرى أنه يزيد من عزيمتنا.

وأكد أوران، في بيان له أمس الأربعاء، أن "هناك تعاطفا كبيرا مع المسلسلات التركية وتركيا في هذه المنطقة الجغرافية، والانزعاج الرئيسي ناجم عن ذلك"، وفقا لما ذكرته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية الروسية.

وأضاف أوران، إلى أن "من اتخذ قرار الحظر سيخسر، لأن المسلسلات التركية تلعب دورا مهما، وتربط الملايين بشاشات التلفاز، ليس في المنطقة العربية فقط، وإنما في كافة أنحاء العالم"، حسب تعبيره.

كما أكد عدم "وجود قوة كافية" لمنع الإنتاج التركي، مشيرا إلى أن "حظر مسلسلاتنا يعني انخفاض عدد متابعي تلك القنوات، كما يوجد العديد من القنوات التي تخاطب العالم العربي غير mbc".

نقلت وكالة رويترز العالمية قبل يومين، عن "mbc"، وهي أكبر مجموعة بث تلفزيوني وإذاعي خاصة في العالم العربي، أنها "تلقت أوامر بوقف بث الدراما التلفزيونية التركية مع تصاعد التوتر بين أنقرة وبعض الدول العربية".

وتحظى المسلسلات التركية على الأخص بنسبة إقبال عالية في أنحاء الشرق الأوسط إلا أن متحدثا باسم المجموعة قال إن الحظر الشامل بدأ سريانه في الثاني من آذار الجاري.

وقال مازن حايك المتحدث باسم المجموعة، إن الحظر يشمل جميع الدراما التركية ويؤثر بشكل فوري على ستة مسلسلات. وأضاف أن ذلك سيؤثر على الأرجح على العائدات ونسبة المشاهدة التي زادت على مدار أكثر من عشرة أعوام.

وأشار حايك، إلى أن القرار يمكن أن يكون حافزا للمنتجين العرب لصنع دراما عربية عالية المستوى يمكن أن تكون بديلا جيدا لتلك التي تم منع عرضها.