توصلت دراسة قامت بها جامعة كاليفورنيا الأمريكية، إلى أن الشاي الأحمر يساعد في خسارة الوزن، ويقدم فوائد صحية عديدة.

فما هي فوائد هذا المشروب السحري، وكذلك الأنواع الأخرى من المشروبات المصنوعة من الأعشاب؟

نعلم جميعاً مدى أهمية صحة القناة الهضمية، لدرجة أن العديد منا يركزون كثيراً على جعل نظامهم الغذائي اليومي يحتوي بشكل أساسي على أطعمة غنية بمادة البريبيوتك (الثوم والبصل والتفاح… إلخ) والبروبيوتك (اللبن الرائب). يحتوي كل من الشاي الأحمر والأخضر على فوائد البريبيوتيك التي تعزز نمو الكائنات الحية الدقيقة المفيدة. كل ما عليك فعله هو تناول كوب من الشاي من دون إضافة الحليب؛ حتى تضمن أنك تساعد في انتشار هذه الميكروبات الموجودة في قناتك الهضمية.

ومن المتعارف عليه أن الشاي الأخضر يعتبر أفضل أنواع الشاي في تعزيز عملية التمثيل الغذائي، إلا أن مجموعة من الدراسات أثبتت أن الشاي الأحمر بدوره يمكن أن يؤثر إيجابياً على التمثيل. وقد توصل باحثون إلى أن الشاي الأحمر يحول دون كسب وزن زائد والإصابة بالسمنة، من خلال تعديل الميكروبيوم الموجودة في القناة الهضمية، مما يجعلها "مضادة للسمنة". وتعتمد أخصائية التغذية ليان ورد، على الشاي الأحمر من دون سكَّر لخسارة الوزن، حيث تشرب كوباً مع وجبة الغذاء بصورة يومية، وفق ما أفادت به صحيفة Daily Mail البريطانية.

ويعتبر الشاي الأحمر مفيداً؛ لما تحتويه أوراقه من مضادات أكسدة. وفي حين يقع امتصاص بوليفينول الشاي الأخضر في مجرى الدم والكبد، تظل بوليفينولات الشاي الأحمر التي تُعتبر أكبر بكثير مقارنة ببقية أنواع الشاي الأخرى، في الأمعاء. ويساعد ذلك على تعزيز صحة القناة الهضمية وتشكيل الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، التي تمثل نوعاً من الأيضات البكتيرية التي أثبتت قدرتها على تغيير استقلاب الطاقة في الكبد. تطرقت مؤخراً أخصائية التغذية سوزي بوري إلى الفوائد الصحية للشاي، سواء الذي يحتوي على الزنجبيل أو الميرامية، وصولاً إلى النعناع والهندباء. وقد سلطت الضوء على الخيارات الفعالة بالنسبة للأعشاب التي تحارب الانتفاخ والتوتر والقلق والغثيان.

لا ينحصر الأمر بالشاي الأحمر.. إليك الفوائد الصحية للأنواع الأخرى:

شاي الزنجبيل: يعتبر الأفضل في معالجة الغثيان وإراحة الجهاز الهضمي. كما يُنصح الأشخاص الذين يعانون غثيان الصباح، ودُوار الحركة أو الذين يعانون احتقان الحلق أو الأنف بأن يشربوا شاي الزنجبيل؛ حتى يتخلصوا من هذه المشاكل.

شاي النعناع: إن الطبيعة المنعشة لشاي النعناع تجعله واحداً من أكثر الخيارات شيوعاً. ويستخدم بشكل كبير للتخفيف من الانتفاخ والتحكم بالرغبة الشديدة في تناول الطعام.

شاي الميرامية: يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، وخاصة الفيتامين سي. كما يعزز المناعة.

شاي الهندباء: يحتوي شاي الهندباء على خصائص مُدرّة للبول، مما يجعله اختياراً جيداً عند الشعور بالانتفاخ أو في حال كنت بحاجة إلى تنظيف الكبد.

شاي البابونغ: يحظى شاي البابونغ بشعبية لدى الأفراد الذين يريدون تناول شراب مهدئ قبل النوم أو لمعالجة التوتر والقلق.

شاي القرفة: تعتبر القرفة غنية بالعطورات ولذيذة، وهو ما يجعلها بديلاً رائعاً للحلويات بعد العشاء. وقد ثبت أيضاً أن شاي القرفة يساعد في تنظيم مستويات السكر بالدم.