أعلن قادة كل من تركيا وإيران وروسيا، الأربعاء، أنهم عازمون على تسريع الجهود لضمان "الهدوء على الأرض" في سوريا وحماية المدنيين في "مناطق عدم التصعيد".

وأفاد بيان مشترك نشر على الموقع الإلكتروني للرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم (4 نيسان 2018)، بعد اجتماعه مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، في أنقرة، أنه "من المهم تهيئة الظروف لعودة السوريين النازحين بفعل القتال في بلدهم".

كما نقل بيان عن الرؤساء الثلاثة في أنقرة، القول إنهم يجب أن يواصلوا التعاون "لإحلال السلام والاستقرار في سوريا".

ووصل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الثلاثاء، إلى أنقره في زيارة تستمر يومين، للمشاركة في مراسم إطلاق عملية بناء "محطة أكويو" النووية لتوليد الطاقة الكهربائية في تركيا، بالإضافة إلى إجراء مباحثات مع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الإيراني حسن روحاني.