أكدت أنقرة، الثلاثاء، أن قوات بلادها ستبقى في العراق لحين القضاء على "الإرهاب" بشكل كامل دون الإخلال بسيادة العراق، فيما أعلن عن إنشاء قواعد عسكرية في شمالي العراق لأول مرة.

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع التركي، نور الدين جانكيلي، حيث قال في تصريحات صحفية، اليوم (12 حزيران 2018)، أنه "أنشأنا قواعد عسكرية شمالي العراق للمرة الأولى"، معتبرا أنه "بدون هذه القواعد سيكون من الصعب تقنياً إطلاق عمليات طويلة لمناطق أبعد".

وأضاف أن "تحصينات القواعد العسكرية في شمالي العراق وصلت إلى مرحلة معينة ونستعد الآن للمرحلة التالية”، مؤكدا أنه "سنبقى في شمال العراق لحين القضاء على الإرهاب تماماً".

كما أشار جانكيلي، إلى أن "الحملة على جبال قنديل تختلف عن غيرها، لأنّ عناصر حزب العمال الكردستاني كانوا يهاجمون بلادنا منها ويتسللون إلى الداخل التركي مستفيدين من وعورة المنطقة والطرق الجبلية التي يستخدمونها بسهولة"، لافتا إلى أن العمليات العسكرية ستتواصل بالشكل الذي لا يخل بوحدة أراضي دولة أخرى بأي شكل من الأشكال".

من جهة أخرى، أكد الوزير التركي، أن "الإيرانيين أعربوا بشكل واضح جداً عن ترحيبهم بتقديم الدعم اللازم للعمليات ضد الإرهابيين شمالي العراق بما يشمل جبال قنديل".

وبدأت قوات تركية في آذار الماضي، بالتوغل في شمال العراق وسط اشتباكات مع عناصر حزب العمال الكردستاني، بالتزامن مع تقدم قوات تركية في قلب بلدة عفرين السورية، آنذاك.

وتعتبر تركيا والولايات المتحدة وأوروبا حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

وبدأ الحزب تمردا قبل أكثر من ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا ذي الأغلبية الكردية.