شهدت أسعار النفط، أمس الأربعاء، ارتفاع وصل إلى أعلى مستوى له منذ نهاية 2014 مدفوعا بنشر الولايات المتحدة بياناتها الأسبوعية لمخزوناتها من المشتقات النفطية، التي أظهرت تراجعا واضحا في هذه المخزونات.

وفي لندن أغلق سعر برميل برنت بحر الشمال تسليم تموز، يوم أمس (18 نيسان 2018)، على 73.48 دولارا، مرتفعا بمقدار 1.90 دولارا، بالمقارنة مع السعر الذي أغلق عليه الثلاثاء، ومسجلا أعلى سعر له منذ 26 تشرين الثاني 2014، وفق ما نقلته وكالة "رويترز".

وفي نيويورك ارتفع سعر الخام الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم أيار 1.95 دولارا ليغلق على 68.47 دولارا، وهو أعلى سعر له منذ الاول من كانون الأول 2014.

وسُجلّت هذه الارتفاعات إثر صدور بيانات المخزونات النفطية الأميركية.

وقال بيل أوغرادي، الخبير في شركة "كونفلوانس إنفستمنت"، إن "المحرك لهذا الارتفاع هو التقرير الأميركي حول المخزونات، الذي أظهر تراجعا في احتياطات الخام والمنتجات النفطية المكررة".

وأضاف أنه "مع اقتراب موسم رحلات العطلات لم تراكم الولايات المتحدة كميات كبيرة جدا وهذا هو السبب في ارتفاع الأسعار".