شهدت الملاعب الرياضة العراقية، الثلاثاء، غياب أحد أبرز المشجعين وأكثرهم شهرة "قدوري"، الذي توفي صباح اليوم (6 شباط 2018)، بعد صراع طويل مع المرض أقعده.
 
وعانى قدوري عباس لازم الساعدي، منذ 8 سنوات من انزلاق غضروفي في عموده الفقري ألزمه الفراش بداره في بغداد.
 
وسيوارى المشجع الراحل الثرى في مقبرة وادي السلام في مدينة النجف.
 
وكان قدوري يحمل العلم العراقي والطبلة دائما إلى المباريات التي يحضرها، وعرف عنه حبه الكبير وتشجيعه لمنتخب العراق، ولم تكن الابتسامة تفارقه حتى عند الخسارة.