أعلنت السلطات الصينية، الأحد، أن محطة فضاء صينية مهجورة ستدخل في غلاف الأرض الجوي في الساعات الأربع والعشرين المقبلة بسرعة تزيد عن 26 ألف كيلومتر في الساعة لتتحول إلى كتلة نار وتتشظى.

وتوقعت الهيئة الصينية للرحلات الفضائية المأهولة، في بيان نقلته وسائل الإعلام المحلية، اليوم (1 نيسان 2018)، أن يسقط مختبر "تيانغونغ-1"، غدا الإثنين، بتوقيت بكين، ما يتلاقى تقريبا مع توقعات وكالة الفضاء الأوروبية.

وتزن محطة الفضاء المهجورة هذه حوالي ثمانية أطنان ويفترض ألا تلحق أي أضرار عند سقوطها، وتعد الصين في المقابل بمشهد "رائع" شبيه بزخات الشهب الساقطة.

ووضع المختبر في المدار في أيلول 2011 وكان يفترض أن يدخل بشكل مسيطر عليه إلى الغلاف الجوي إلا أنه توقف عن العمل في آذار 2016، ما أثار مخاوف حول "سقوطه".

واستخدم "تيانغونغ-1" ويعني اسمه "القصر السماوي" لإجراء اختبارات طبية، وكان يعتبر مرحلة تمهيدية لبناء محطة فضاء دولية.