نفذت بكين بنجاح تجربة أخرى لمنظومة اعتراضية مضادة للصواريخ، واصفة الخطوة بأنها "دفاعية وليست موجهة ضد أي بلد"، وفق ما أعلنته وزارة الدفاع الصينية، الثلاثاء.

ونقل بيان مقتضب لوزارة الدفاع، اليوم (6 شباط 2018)، أن "تكنولوجيا الاعتراض الدفاعية الأرضية المضادة للصواريخ  جرى اختبارها، الإثنين، داخل حدود الصين"، وفق ما نقلته وكالة "رويترز" للأنباء. 

وأشارت الوزارة إلى أن الاختبار وصل إلى أهدافه المتوقعة، مضيفة أنه"دفاعي وليس موجها إلى أي دولة".

ويشرف الرئيس الصيني، شي جينبينغ، على مشروع تحديث تكثف الصين من خلاله الأبحاث في كل أنواع الصواريخ، بداية من التي يمكن أن تدمر الأقمار الصناعية في الفضاء، إلى الصواريخ الباليتسية المتطورة المزودة برؤوس نووية.