قال رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، الثلاثاء، إن مشروع قانون الموازنة الاتحادية سيدرج في جدول أعمال جلسات البرلمان المقبلة، مؤكدا السعي إلى التوصل لتوافقات بشأن تمريرها.

وذكر الجبوري، في مؤتمر صحفي، اليوم (13 شباط 2018)، أن "البرلمان حريص على تمرير مشروع قانون الموازنة وفق التوافقات لكنها تأخرت بسبب المشاكل التي رافقتها وحالت دون تحقيق التوافق".

وأضاف رئيس مجلس النواب، أن "مشروع قانون الموازنة سيدرج في جدول أعمال الجلسات المقبلة وتم التوجيه بمناقشة فنية مع رئيس الوزراء تشترك فيها رئاسة المجلس واللجنة المالية وممثلو المحافظات".

وقد ذكر الجبوري، خلال مؤتمر صحفي، أمس الإثنين، أن الموازنة الاتحادية لعام 2018، لم تستوف الشروط الدستورية والقانونية، و لم يتضمن استجابة لمطالب المعترضين عليها.

وأوضح أن الحكومة تأخرت في تقديم موازنة 2018، ووزارة المالية لم ترفق المصاريف السيادية لبيان حصة إقليم كردستان، كما أن وزارة المالية لم تعط المبالغ المستقطعة من رواتب الموظفين للجهات المستفيدة منها. 

كما بين رئيس مجلس النواب، أن "توجه البرلمان في الوقت الحالي هو إلغاء استقطاع رواتب الموظفين في موازنة 2018" ، مشيرا إلى أن "الموازنة المعدلة لم تتضمن أيا من التعديلات التي طالبت بها الكتل السياسية".