أعلن البنك الدولي، الأحد، أن العراق تجاوز تحقيق الشمول المالي قياسا بالبلدان العربية بنسبة 11%.

وجاء في بيان للبنك، اليوم (25 شباط 2018)، اطلع عليه "راديو دجلة"، أن "العراق عمل مؤخرا بنظام الشمول المالي بهدف مواصلة التقدم المالي والمصرفي الذي يعمل عليه العالم اليوم، والذي وصل الى مستويات متقدمة جدا".

وأظهرت البيانات، بحسب البيان، أن "العراق يحتل نسبة 11% من الانتشار للنظام المالي فيما كانت السودان 15.3 %، وفي الضفة الغربية وقطاع غزة بلغت النسبة 24.2 %، وفي الأردن بلغت النسبة 24.6 %، وفي تونس بلغت النسبة 27.3%".

وعلى مستوى العالم فتقدمت كندا على دول العالم حيث بلغت نسبة الانتشار للنظام بنسبة 99.2 %، وجاءت بعدها المملكة المتحدة واستراليا بنسبة 98.9 % في كليهما، ثم المانيا بنسبة 98.8 %، ثم اليابان وفرنسا بنسبة 96.6 % في كليهما.

ويعرف الشمول المالي أو الانتشار المالي بقدرة النظام المصرفي على تقديم خدمات مصرفية لأكبر عدد من شرائح المجتمع بتكاليف معقولة، ويمكن التعبير عنه بعدة مقاييس أبرزها نسبة الأفراد فوق سن 15 سنة الذين لديهم حسابات بنكية في النظام المصرفي.