تمكَّن علماء الآثار من معرفة موقع 11 مدينة مفقودة، بفضل لوح طيني يعود إلى 4000 سنة، صنعه التجار القدماء من الإمبراطورية الآشورية. 

ووفق ما ذكره موقع "Perfect Edition" الأمريكي، اليوم (6 شباط 2018)، فإن هذهالألواح اكتُشِفَت في تركيا الحديثة، بمدينةٍ قديمة تُعرَف باسم "كانيش".

وتكشف الألواح الطينية تفاصيل عن مواقع التجارة في مملكة آشور الشرق أوسطية، حيث أظهرت الترجمة الدقيقة للنصوص الطينية القديمة شيئاً لم يتوقَّعه علماء الآثار قط، وهو مواقع المدن القديمة التي فُقِدَت منذ فترةٍ طويلة نتيجة مرور الزمان. 

وكُتِبَ على الألواح الطينية بالكتابة المسمارية القديمة -التي طوَّرها السومريون القدماء- تفاصيل عن مجموعة من المُعاملات التجارية، وأرصدة، وأختام، وعقود، وحتى شهادات زواج.

 وبحسب الموقع، فإنَّ هذا الاكتشاف لديه القدرة على تغيير فِهمنا للإمبراطورية الآشورية القديمة.

وبعد فك الرموز وجمع كل المعلومات، بدأ الباحثون في تحديد المواقع المُحتَمَلة المذكورة على الألواح الطينية، وتُقدِّم السجلات أدلةً على المسافة بين مدن بلاد الرافدين التي اكتشفها علماء الآثار بالفعل، وتلك التي لم يُعثَر عليها بعد.

وقال محاضرٍ كبير بجامعة هارفارد الأميركية في علم الآشوريات، غوجكو بارجاموفيتش، بعد دراسة أكثر من 12 ألف لوحة طينية عُثر عليها في مدينة كانيش، إنه "من الممكن رسم خريطةٍ من نوعٍ ما لمدن بلاد ما بين النهرين من البيانات".