قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الضربات الجوية على جبهات عديدة في الغوطة الشرقية استمرت، الإثنين، فيما تمكن الجيش السوري وحلفاءه من السيطرة على ثلث المنطقة حتى الآن.

وأضاف المرصد، في بيان اليوم (5 آذار 2018)، أن ضربات وقصفا استهدف جبهات قرب بلدات حرستا وبيت سوى وحوش الأشعري.

وقد أعلن المرصد في وقت سابق اليوم، أن الجيش السوري وحلفاءه انتزعوا السيطرة على أكثر من ثلث الغوطة الشرقية من أيدي مقاتلي المعارضة منذ أن بدأوا هجوما بريا في المنطقة القريبة من دمشق منذ أسبوع.

وذكر أن أكثر من 700 شخص قتلوا في الغوطة خلال الأسبوعين الماضيين منذ أن بدأت الحكومة وحلفاؤها قصفا عنيفا للمنطقة يوم 18 شباط الماضي، استعدادا لشن هجوم.

وكان الرئيس السوري، بشار الأسد، توعد في تصريح صحفي، أمس الأحد، بمواصلة هجومه على آخر معقل كبير للمعارضة قرب العاصمة دمشق، قائلا إن "الهجوم لا يتعارض مع وقف لإطلاق النار يدوم خمس ساعات يوميا ودعت إليه روسيا الحليفة الرئيسية لدمشق".

ولم يدخل وقف كامل وأوسع نطاقا لإطلاق النار في سوريا دعا إليه مجلس الأمن الدولي حيز التنفيذ خلال الهجوم الذي بدأته القوات السورية بضربات جوية عنيفة قبل أسبوعين وأعقبتها بهجوم بري في الأيام القليلة الماضية.

وتحاصر القوات الحكومية الغوطة الشرقية منذ عام 2013 وكانت الأمم المتحدة تخشى نفاد الغذاء والدواء لدى الموجودين داخل الجيب المحاصر حتى من قبل الهجوم الكبير الأخير. ووصلت قافلة إغاثة واحدة المنطقة حتى الآن وكان ذلك في 14 شباط.