طالبت تركيا، الأربعاء، الولايات المتحدة بوقف عبور المسلحين الكرد من منبج إلى عفرين شمالي سوريا، حيث تشن أنقرة هجوما على المنطقة ذات الغالبية الكردية.

وقال متحدث باسم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في تصريحات صحفية، اليوم (7 آذار 2018)، إن "على أميركا وقف مرور مقاتلين كرد من منبج إلى عفرين في سوريا"، وفق ما نقلته وكالة "رويترز"، للأنباء.

وكانت الولايات المتحدة أقرت، الاثنين الماضي، بأن قسما من المقاتلين الكرد الذين تدعمهم في شمال سوريا غادروا مواقعهم متجهين إلى عفرين المجاورة لمؤازرة رفاقهم، الأمر الذي تسبب بـ "وقفة عملانية" في ضد تنظيم داعش. 

ويأتي إقرار "البنتاغون" بأن بعضا من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية غادروا جبهات القتال في وادي الفرات الأوسط، بعد التحذير الذي أطلقه قائد المنطقة العسكرية الوسطى (سنتكوم) جو فوتيل من "تباين المصالح" في المنطقة.

وقد أطلقت تركيا في 20 كانون الثاني، عملية تقول إنها تستهدف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين، الواقعة على حدودها.

وتعد وحدات حماية الشعب العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، لكن أنقرة تعتبرها منظمة إرهابية شأنها في ذلك شأن حزب العمال الكردستاني.